دراسة طبية: الشعور بقشعريرة الجسد من علامات الكذب و الادعاء

دراسة طبية: الشعور بقشعريرة الجسد من علامات الكذب و الادعاء

دراسة طبية: الشعور بقشعريرة الجسد من علامات الكذب و الادعاء

 كشفت دراسة علمية حديثة أن الأشخاص الذين لا يتمكنون من السيطرة على ردود أفعالهم، ويصابون بقشعريرة الجسد وانتصاب شعر الساعد هم الأكثر ميلاً إلى الكذب والإدعاء.

ووجد الباحثون بجامعة كنتاكى أن آلية الجسم الدفاعية الطبيعية ضد البرد التى تتلخص فى القشعريرة اللا إرادية التى تظهر على سطح الجلد للدلالة على الشعور بالبرد أو الخوف أو الإعجاب أو عند التعرض إلى مفاجأة يمكنها أن تعمل كنوع من كشف الكذب لردود الأفعال العاطفية.

وأكد البروفيسور ريتشارد سميث، من جامعة كنتاكي لصحيفة ديلي تلجراف، أن الدراسة التي نشرت في دورية الدافع والعاطفة قد خلصت إلى أنه عندما يتمكن الأشخاص من الكذب بشأن ما كانوا يشعرون أو يفكرون، لن تكون القشعريرة زائفة.

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا