المكوث في الظلام قد يساعد في علاج مشكلة كسـل العيـن!!

 
 

المكــوث في الظلام ربما يكون له تأثير جيد في علاج مرض كسل العين، وهي الحـالة التي تحـدث نتيجة ضعــف كبير في أحد العينين مقارنة بالأخرى، كما أشارت دراســة كندية حديثة.



وفي هــذه الدراســة قـام الباحثون بقياس تأثير الظلام على عيون القطط الصغيرة، وتشير الدراسة إلى أنه عند ثبوت تلك النظرية على البشر فسوف يعني ذلك حياة أفضل لملايين من الأشخاص في العالم يعانون من مرض كسل العين والذي يعرف بمرض darkness amblyopia.



هنــاك ما يقرب من 4% من الشعب الكندي يعانون من مرض كسل العين الذي له أسباب متعددة مثل الإصابة بالمياه الزرقاء أو العدسة المكدرة التي تحجب الضوء من الوصــول للعين، عندئذ يتوقف المخ عن تطوير المعلومات من تلك العين، مما يؤدي في النهايـة لإصابة العين بالكسل، كما أشار كاتب الدراسة كيفن ديفي من جامعة تورنتـو.

 
يذكر أن الأطفـال الذين يعانون من مشكلة كسل العين دائماً ما يرتدون عصابة تغطي العين القوية لإجبار العين الضعيفة على بذل مزيد من الجهد والعمل، إلا أنه من الصعب إجبــار الأطفال في سن أربعة أو خمسة أعوام على الاستمرار في وضع تلك العصابة على العين.

 
في حين قد يعــاني الأشخاص البالغون الذين لا يعالجون المشكلة من صعــوبات خطيرة في الرؤية طوال حياتهم.
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا