كوب من الحليب يوميا أثناء الحمل يجعل طفلك أكثر طولا



أظهرت دراسة جديدة أن الاطفال الذين يولدوا من أمهات يشربن الحليب يوميا 
وجدوا أنهم أكثر طولا خاصة فى فترة المراهقة. 

حيث وجد فريق من العلماء الذى تعقب الأطفال الذين ولدوا في أواخر الثمانينات 
أن طولهم خلال فترة المراهقة مرتبط ارتباطا مباشرا بكم الحليب المستهلك للأم خلال فترة الحمل.

وتابع باحثون الأطفال الذين ولدوا ل809 إمرأة في الدنمارك ما بين عام
1988و1989
وذلك بعد رصد كمية الحليب المستهلة للمرأة أثناء الحمل.

تم قياس وزن الطفل في مرحلة الرضاعة ثم قياسها مرة اخرى بعد ما يقرب من 20 عاما.

وكانت النتائج التى نشرتها المجلة الأوروبية للتغذية السريرية تبين أن المراهقين الاكثر طولا  من كلا الجنسين الذين ولدوا لأمهات كانت تستهلك ما يقرب من 150 مليمتر يعادل ربع لتر من الحليب يوميا ، وذلك مقارنة بالأطفال الذين ولدوا لنساء يشربن أقل من هذا .

ومن الجدير بالذكر أنه في أواخر سن المراهقة يتمتع المراهقين بمستويات أعلي من الأنسولين في مجرى الدم
وقد أثبت تقرير أن استهلاك الأم لحليب أكثر يؤدى إلي جعل أطفالها أقل عرضه لخطر الإصابة بمرض السكرى.

وفي وقت سابق هذا العام وجد علماء بريطانيون أن تناول النساء الحوامل لشرب اللبن يؤدى إلي زيادة نسبة ذكاء الأطفال وذلك لغناؤه باليود

حيث نظروا في أكثر من 1000 إمرأة حامل ووجدوا أن تناول كميات أقل  
من اليود المتواجد في الأسماك واللبن يؤدى إلي انخفاض الذكاء لدى الأطفال.
فاليود يؤدى إلي إنتاج هرمونات تكوين الغدة الدرقية والتى لها تأثير مباشر علي تطور دماغ الجنين.

جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا