بالصور.. أوروبا تشهد أول حالة ولادة لرجل متحول جنسياً!!

 
 








 
 

شهدت ألمانيا أول ولادة لطفل من أب متحول جنسيا، كان احتفظ بأعضائه التناسلية النسائية، دون أن يكشف عن هويته واختار الأب الولادة في المنزل كي لا يتم تسجيله كأم للمولود.


وبات شخص ألماني متحول جنسياً أول رجل في أوروبا يلد طفلاً بعد أن أصبح حاملاً من خلال تقنية التبرع بالسائل المنوي. وقالت تقارير إن هذا الرجل، الذي ولد كامرأة، قد وضع مولوده في المنزل بمساعدة ممرضة توليد بأحد الأحياء الفقيرة في برلين. وأصر هذا الشخص، الذي لم يفصح عن هويته، على وضع رضيعه بالمنزل، خشية أن يتم تسجيله كأم في أي من الوثائق التي تخص المستشفيات، وهو شرط قانوني في ألمانيا.


ومازال الأب محتفظاً بأعضائه التناسلية الأنثوية، ويخضع لعلاجات هرمونية منذ سنين لتغيير الجنس.


وتم حجب كافة التفاصيل المتعلقة بالجهة التي تبرعت بالسائل المنوي والمعلومات الخاصة بأي علاقة جنسية خاضها، لرغبة الأب في توفير أقصى درجات الحماية للطفل.


وبات هذا الطفل الرضيع، حالة استثنائية هو الآخر، حيث بات رسمياً أول طفل يولد من أب من دون أن يكون له أم.


كما طلب الأب ألا يتم الكشف عن نوع الطفل تحت أي ظرف من الظروف. غير أن السلطات المعنية بالأمر هناك لم تهتم بذلك الطلب وأعلنت أن هذا الطفل صبي. وأفصحت مصادر عن أنه سيتم الاعتناء بالطفل في حال تعرضه "لمشكلات نفسية".


وقال دكتور توبياس بوتيك من مستشفى أسكليبيوس ويست في هامبورغ " وحتى إن أرادت امرأة أن تعيش كرجل وتتلقى هرمونات لإنماء لحية، فمن الوارد أيضاً أن تصبح حاملاً، طالما أن الرحم والمبايض موجودة".


وبينما تعد تلك الحالة هي الأولى التي تشهدها أوروبا، فإن الولايات المتحدة سبق أن شهدت حالة مماثلة لرجل متحول جنسياً يدعى توماس بيتي، سبق أن حظي باهتمام واسع بعد وضعه 3 أطفال.
المصدر: miaminewsday
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا