الحياة البشرية على الارض اصلها قد يكون من المريخ!!


يعود الفضل في نشوء الحياة على كوكب الارض الى معدن هبط مباشرة من كوكب المريخ بواسطة نيزك، وهذا المعدن، الذي كان ضروريا لتشكل الحياة، معروف لنا اليوم بشكل الموليبدينيوم المؤكسد، وهو معدن يستخدم في ايامنا مخلوطا مع معادن اخرى في صناعة ادوات او ترميم الاسنان.



هذا المعدن كان له دور أشد اهمية في الماضي السحيق للارض، اذ انه منع جزيئات الكربون الضرورية لاي شكل من اشكال الحياة، من التحلل كليا، ومن المؤكد أنه لا تتكون الاشكال البدائية للحياة الا عندما يتأكسد الموليبدينيوم بشكل كبير.

 

وهذا الشكل من الموليبدينيوم لم يكن موجودا على الارض اثناء تشكل العناصر الاولى للحياة قبل ثلاثة مليارات سنة، لان جو الارض لم يكن يحتوي سوى على كمية صغيرة من الاوكسجين، بخلاف جو كوكب المريخ، ففي تلك الحقبة، كان النظام الشمسي مضطربا، وكانت الارض عرضة بشكل متواصل لقصف النيازك والكويكبات.


ومن هذه الاجرام ما اصطدم بالمريخ ومن ثم طار في الفضاء وعلق في جاذبية الارض فهوى على سطحها، واظهرت تحليلات اجريت في الآونة الاخيرة على حجر نيزكي من المريخ وجود الموليبدينيوم بكثافة.
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا