البقوليات.. نعمة !!


هل تعلم أن مرضى النوع الثاني من السكري يشعرون بتحسن في ضغط الدم ومستويات السكر عند إضافة أنواع البقول إلى وجباتهم الغذائية.. فكيف يحدث ذلك؟؟


الحمص والعدس والفاصولياء تحتوي على البروتينات والألياف التي تعمل على تحسين صحة القلب، وأن انخفاض المؤشر الجلايسيمي (مقياس السكر الموجود في الغذاء) في هذه الأغذية هو ما يسهم أيضا في التحكم في سكر الدم.


البقوليات تعمل على تحسين نسبة الجلوكوز في دم المصابين بالسكري، ولها تأثير واضح على ضغط الدم، ويرجع السبب في امتلاك البقوليات هذا التأثير على سكر الدم، من البروتينات والألياف والأملاح المعدنية التي تحتوي عليها البقوليات.


وتعمل البقوليات على تحسن ضغط وسكر الدم مما يزيد من تحسن السيطرة على السكري وخفض معدلات أمراض القلب والشرايين.

تشكل الفاصوليا بديلا غذائيا رخيصا ومفيدا للقلب، عن الأغذية المضرة واللحوم المعالجة، حيث هناك ارتباط بين أكل البقوليات وانخفاض الإصابة بالنوع الثاني من السكري، وأمراض القلب والشرايين والسرطانات مع تحسن التحكم في الوزن.
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا