وفاة أخر رجال هتلر


توفي رونالد ميش وهو اخر رجل ممن عاصروا الزعيم هتلر في مخبأة تحت الأرض في برلين .
حيث ظل بخدمه هتلر كحارس شخصي وعامل تليفون وحامل رسائل مدة خمسة سنوات.

وقد ذكر وكيل أعماله أن ميش توفي عن عمر يناهز 96 عاما بمنزله وكان يعانى من مضاعفات أزمة قلبية أصيب بها مؤخرا .

ومن الجدير بالذكر أن ميش في مقابله له مع رويترز عام 2007 أن المخبأ كان يسوده صمت غريب بينما تدور معركة برلين فوق الأرض في ابريل 1945، وذكر أيضا أن هتلر كان يمتاز بهدوءه في أغلب الأوقات .

واضاف في لقائه مع رويترز ان المؤرخين ومنتجى الافلام أظهروا صورة مغلوطة عن الحال العام للمخبأ عندما حاصرته القوات السوفيتيه هتلر في الايام الأخيرة.

وذكر أن الأمور كانت أقل مأساوية مما أظهره المؤرخون ومنتجو الأفلام ، وذكر ضيقه من الهدوء واصفا بأنه أسوء شئ قائلا : الجميع كانوا يتهامسون ولا يعلم أحد لماذا! لهذا شعرت بأنه مخبأ الموت"

وقال رافضا اصدار اي احكام عن الماضي "التاريخ هو التاريخ.. حدث ما حدث ويجب الا يكذب أحد بشأنه."
ولم يخجل ميش من الحديث عن الاوقات الطيبة التي قضاها مع هتلر كما وردت في الفيلم الالماني (السقوط) الذي انتج عام 2004 وأثار جدلا بإظهار الجانب الانساني من شخصية هتلر.

جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا