شاهد.. الأنوثة البشعه !!




لا نتخيل على الاطلاق ان ذلك الكائن الناعم الذي يمتاز دوما بالحنان والطيبة، يتحول إلى شر، تلك الأنثى التي تعطى حباً يكفي الكثير، ستجدها تتحول ليس إلى شر فقط، بل إلى الدموية.. فمن هم هؤلاء؟؟



  ميرا هيندلي:



كانت ميرا هيندلي بالإشتراك مع برادي إيان المسؤولين عن جرائم قتل المور في مدينة مانشستر في بريطانيا في منتصف عام 1960 م، حيث كانوا يقومون وبكل وحشية بعمليات اختطاف، واعتداء جنسي وتعذيب، وقاموا بقتل ثلاث أطفال دون سن الثانية عشر وقتل اثنين من المراهقين التي تتراوح أعمارهم بين 16 و17 سنة. ولدت هيندلي في عام 1942 م وتوفيت عام 2002 م.



بيلي جوينس:



كانت بيلي جونيس واحدة من النساء الأكثر وحشية وهي اصل السفاحين المتسلسلين  في أمريكا. كانت طويلة القامة ( 1.83 م ) ووزنها أكثر من 91 كيلوجرام . ومن النساء الأقوياء فهي من أصل نرويجي.

قامت بقتل زوجيها الأثنين، وقتلت طفلتيها (لوسي وميرتل)، وأصدقاء بنتيها. وكان الدافع وراء ذلك هو الجشع وذلك بغرض أخد التأمين على حياتهم وإمتلاك العقارات والذي أصبح مصدر دخلها. معظم التقارير أحصت القتلى بأكثر من عشرين شخصا. ولدت في عام 1859م وماتت في عام 1931 م.

ماري آن:



ماري آن هي أحد القتلة المتسلسلين التي سبقت بيلي جوينس بثلاثين عاما. تزوجت في سن العشرين، وقتلت ثلاث أزواج وعشيقها وعشرة أبناء ووالدتها، جميعهم ماتوا بطريقة واحدة عن طريق التسمم بالزرنيخ. ولدت عام 1832 م وماتت شنقا في عام 1873م.


إلسي كوخ:



تعتبر هذه المرأة أحد محترفي القتل مع جمع تذكار لكل جريمة قتل تقوم بها، كانت تقوم بالجريمة بعد أن تصبح ضحيتها مخمورة بمساعدة زوجها كارل كوخ . ولدت عام 1906 م وشنقت نفسها في السجن عام 1967 م.



 إيرما غريسي:

حياة هذا المرأة قصيرة، هي من أحد العائلات النازية، كانت في البداية حارسا في أحد المعسكرات ثم مسؤولة في أحد السجون، وكانت تستمتع بتعذيب ضحاياها قبل القتل بطرق كثير من إطلاق نار واستخدام الكلاب المتعطشة وضرب بالسوط مع بعض التجاوزات الجنسية، والخنق في غرف الغاز. اشتهرت أيضا بلبس الأحذية الثقيلة وحمل مسدس في يديها دوما. ولدت عام 1923 م وماتت في عام 1945 م.



بيفرلي أليتت:

هي واحدة من القتلة المشهورين في بريطانيا، عملت كممرضة للأطفال. قامت بقتل 4 أطفال وجعل 5 أطفال في حالة خطيرة. لقبت بملك الموت. ولدت عام 1968 م.
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا