ما هو الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي؟

 
الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي هو نوع فريد من تلوث الهواء الذي ينجم عن التفاعلات بين أشعة الشمس والملوثات مثل الهيدروكربونات وثاني أكسيد النيتروجين. وعلى الرغم من الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي في كثير من الأحيان يكون غير مرئي، يمكن أن تكون ضارة للغاية، مما يؤدي إلى تهيج الجهاز التنفسي والعينين.

الضباب الدخاني في حد ذاته هو ببساطة التلوث الجوي الذي قد يحجب الرؤية و يسبب الظروف الصحية المختلفة. وهو ناتج عن جزيئات صغيرة من المواد التي أصبحت تتركز في الهواء لمجموعة متنوعة من الأسباب. عادة، سبب الضباب الدخاني هو من قبل انعكاس، الذي يضغط الهواء البارد لأسفل على عمود من الهواء الدافئ، مما يضطر الهواء لتبقى ثابتة.

بعض من الجسيمات في الهواء يمكن أكسدتها بسهولة جدا عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية من الطيف. و ثاني أكسيد النيتروجين والهيدروكربونات المختلفة المنتجة من خلال الاحتراق تتفاعل مع أشعة الشمس للكسر في المواد الكيميائية الخطرة.

من المعروف أن الملوثات التي تصدر من خلال النشاط البشري تسمى في هذه الحالة باسم "الملوثات الأولية"، وأنها تشمل ثاني أكسيد الكبريت، وأول أكسيد الكربون، والمركبات العضوية المتطايرة الأخرى. وعندما تتفاعل هذه المركبات مع الشمس، فإنها تشكل "ملوثات ثانوية" مثل الأوزون والهيدروكربونات.

بينما الأوزون هو شيء ممتاز في الغلاف الجوي العلوي، لأنه يحمي البيئة الحساسة من الأرض، ولكنه ليس من المرغوب فيه على مستوى الأرض. الأوزون يمكن أن يكون خطر على الجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى نوبات من السعال والحالات الطبية المختلفة إذا تم التعرض المطول له.

وقد اتخذت بعض التدابير في جميع أنحاء العالم للحد من الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي. حيث يجب استخدام أجهزة غسل الغاز في العديد من المصانع، ووضع نظم معالجة قبل إطلاق الهواء من مرافق التصنيع الخاصة بهم.
المصدر: http://www.wisegeek.org/what-is-photochemical-smog.htm
جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا