فنان يدرب الحمام على تهريب السيجار من كوبا إلى فلوريدا !


بعض الفنانين هم على إستعداد لفعل أي شيء مقابل الفن، بما في ذلك المخاطرة بحريتهم. والفنان الأمريكي ديوك رايلي واحد من هؤلاء. حيث يسير على خط رفيع بين القانوني وغير القانوني في مشروع جديد له بعنوان "التجارة مع العدو" الذي ينطوي على تهريب السيجار من كوبا الى كي ويست بإستخدام الحمام المدرب خصيصاً لهذه المهمة المشبوهة.

فنان الوشم ديوك رايلى يقوم برسم الوشوم للأشخاص, ودرب رايلى 50 حمامة على نقل السيجار من كوبا إلى فلوريدا وقام بوضع أجهزة التجسس وكاميرات مراقبة للحمام لكى يتابع رحلة الذهاب والعودة لهم.

قام رايلى بتصميم معدات التجسس التى يستخدمها فى مشروعه الغير قانونى بنفسه منذ عدة سنوات لكى يضعها بحيث لايراها الأشخاص ولا يشعر بها الحمام الذى يحملها.


كان مفهوم رايلى لما يفعله وفقاً لجريدة نيويورك تايمز هو تعليق على التاريخ الطويل للقرصنة على الحدود الجنوبية ويقول رايلى أردت أن تنفق المليارات من قبل الحكومة على التكنولوجيا والتطور التكنولوجى لكى أستخدمها بوضع تلك المعدات الغالية الثمن على الطيور بدلاً من إستخدام الحكومة للطائرات بدون طيار ويضيف أردت أن تخرب هذه المليارات من الدولارات ونظام التكنولوجيا العالية مع الأشياء التى كانت تستخدم فى بلاد سومر القديمة, وهناك الكثير من العمل الذى أقوم به لخلق بعض الشعور للتمكين وإمكانية استخدام أى شيء بطريقة فكاهية ورومانسية وذلك بإستخدام الأشياء والوسائل الممكنة.

أما بالنسبة لتهريب السيجار فى كى ويست قام رايلى بتدريب الحمام  وأطلق عليهم أسماء المهربين سيئى السمعة ومخرجى الأفلام غريبى الأطوار والذين لهم مشاكل مع القانون وأعطى الحمام المهرب أسماء شهيرة أمثال بيبير لافيت ومينى بار والتى كانت تعرف بإخفائها للإمدادات تحت تنورتها أثناء الحرب الأهلية, كما أعطى الحمام أسماء أخرى مثل رومان بولانسكى وميل جيبسون.


تم تجهيز الحمام بأشرطة ملونة مصنوعة فى البرازيل وإرساله لمهمته, ولكن لم تسطيع جميع طيور الحمام أن تكمل المهمة فمن بين الـ 50 حمامة فقط 23 أكملت مهمتها فى الأعمال الغيير مشروعة و 12 منهم لم يعودوا أبداً, ولكن تمكن 11 منهم بالعودة بالسيجار الكوبي مع فيديوهات قيمة لرحلتى الذهاب والعودة.

ويوجد فى معرض مانيان ميتز لوحات لرايلى يُعرض فيها الحمام المهرب وأيضاً السيجار ويقول أن شراء زوج من الحمام المتواطىء فى عملية التهريب يكلف 100,000 دولار كما يقول أن الحمام المتبقى من الـ 50 حمامة التى دربها قد تم التزاوج فيما بينهم وأوشك البيض أن يفقس لينتج جيلاً جديداً من الحمام المهرب.

المصدر
http://www.odditycentral.com/art/artist-trains-pigeons-to-smuggle-cigars-from-cuba.html

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا