الفتاة الطرزان : فتاة هندية تكلم الفيلة ويستمعون إليها

نيرمالا توبو فتاة  تبلغ من العمر 14 عاما  تسكن فى مدينة روركيلا هي بطلة وهي مدينة صناعية تقع في ولاية هندية ، غزا الفيلة مدينتها وجعلوها مستوطنا لهم .

 بعد مقتل والدتها من قبل بعض الفيلة ، قررت الفتاة الهندية أن تتصدى للفيلة الذين سكنو قريتها ويزعجون السكان .


 الفتاة تقول ببساطة أنها تقوم بالصلاة والدعاء ثم تحدث الفيلة فيفمون كلامها ويؤدون ماتقوله لهم .
 . باستخدام هذه " الحيل" البسيطة، ساعد الفتاة سلطات  المدينة على إبرام صفقة مع قطيع من الفيلة الذين استقروا في منطقة سكنية في المدينة. و قد قال أحد المسئولين "عندما دخل القطيع المدينة ،  بذلنا قصارى جهدنا لاحتواء حركته وتمكنا من جعل القطيع يسكنون في ملعب لكرة القدم المحلية ، ولكن لم نكن بالتأكيد نعرف كيف يمكننا أن ندفع بهم للعودة إلى الغابة ، وقد ذكر لنا بعضهم فتاة تستطيع أن تساعدنا فى ذلك ، وبالفعل قمنا باستدعاء الفتاة ".


 لم تخيب نيرمالا  آمال الناس فيها ، وبالفعل كانت تسير أميالا كثيرة مع الفيلة، حتى حصلت على اعادتهم الى الغابات. سبب هذا لها بعض الجروح على قدميها،ولكنها لم تكترث لذلك لأنها أدت مهمتها .
يذكر أن كثير من الأهل القرية يظنون أن الفتاة تصنع السحر للحيوانات كى يستمعو لها ، كما أن هناك بعض الناس الذين يعتقدون أن الفيلة تفهم الناس نتيجة المعاشرة.  






تقريبا 3000  فيل يعيش في الغابات فى 3 ولايات هندية، وتشهد هذة المناطق العديد من الصراعات بين البشر والحيوانات، وخصوصا بسبب صناعة التعدين، ويقدر تقرير وزارة البيئة والغابات أن أكثر من 80 شخصا و 200  من الفيلة قتلوا في السنوات العشر الماضية.


المصدر 

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 حقائق مذهلة
تصميم : يعقوب رضا